RSS

عن التدين الزائف (1)

09 أكتوبر

تستفزني كثيرا تلك الرسائل ذات الطابع الديني التي يتناقلها الكثير من الناس والتي ساعد التطور في وسائل التواصل الاجتماعي على انتشارها. غالبا ما تنتهي تلك الرسائل بـ “إذا لم تنشرها فاعلم أن الذي منعك هو (الشيطان / ذنوبك / أنك لا تستحق ثوابها)” إلى آخر هذا الهراء الذي لا هدف من وراءه سوى دفعك إلى التغاضي عن ما تحتويه من نصوص غير موثقة أو ربما هي من وحي خيال مؤلف تلك الرسائل.

هذا الأمر ليس جديدا أو مستحدثا .. فمنذ (وعيت) على الدنيا وأنا أسمع عن رسالة عم أحمد حامل مفاتيح الحرم المدني (حسب أغلب الروايات) والتي يقول فيها أنه كان جالسا في الحرم (في ساعة صفا) وغلبه النعاس فرأى النبي (صلى الله عليه وسلم) في المنام وقال له كلاما كثيرا خلاصته أنه غير راضٍ على حال الأمة وطلب منه أن يبلغ هذه الرسالة للأمة (قال يعني الناس مش عارفة) وإنه اللي يبلغ الرسالة دي لثلاثين شخص ربنا هيكرمه آخر كرم في خلال 40 يوم .. وإن اللي يهملها أو يقطعها هيتخرب بيته في خلال 40 يوم برضه (دي العملية مش هزار بقى!!). والحقيقة أني لم أسمع عن شيخ من كبار المشايخ من التيار السلفي بالذات لم يخصص جزءا من وقته للرد على هذا الهراء .. وخلاصة الكلام أن أمر الله أو الرسول (صلى الله عليه وسلم) لك في المنام هو ملزم لك وحدك دون سواك .. بالإضافة إلى أن الصلاة – وهي أفضل العبادات – لم يربطها الله بمنفعة أو ضرر عاجلين .. فلم يعِد الله مثلا من يترك الصلاة أسبوعا متواصلا أن تنقلب به السيارة ولا من يحفظ 5 أجزاء من القرآن إنه (هيلاقي تحت البلاطة 500 جنيه) .. فما بالك برسالة مشكوك في أمرها؟؟!! فالمسلم لا ينتظر جزاءا على عمله إلا في الآخرة .. والعقوبتان الوحيدتان المعجلتان في الدنيا – حسب ما ورد في السنة – هما الظلم وعقوق الوالدين[1].

وهناك نوع آخر من تلك الرسائل .. تجد رسالة طويلة عريضة وفي آخرها الجملة التالية: “هل تعلم أنك عندما قرأت هذه الرسالة حصلت أنا على 548678423 حسنة .. لو عايز تكسب 548678423 حسنة إنت كمان انشرها!!!”. شوف الدقة!!! ومن أدراك يا أبو العريف إنك حصلت على 548678423 حسنة واللا حتى حسنة واحدة .. أليس من الممكن أن يكون عملك هذا قد شابه الرياء أو العجب فصار هباء منثورا؟!! هو انت كنت بتعد على ملك الحسنات؟!!

أما النوع الثالث من تلك الرسائل هو الذي يذكر صفحة أو موقعا يقوم بإثارة الشبهات حول الإسلام .. ثم يطلب من الناس أن يدخلوا إلى الصفحة ويقوموا بالإبلاغ عنها أنها تسيء للأديان حتى يتم إغلاقها. والواقع أن هذا أسوأ ما يمكن فعله وفيه عدة أخطاء فادحة. الخطأ الأول أنك – دون أن تدري – تروج لتلك الشبهات والأفكار الخاطئة بنشرك لتلك الصفحات .. فقد تقع في يد من إيمانه ضعيف أو علمه قليل دون أن يرى منك ردا على هذه الشبهات فينبعث الشك في قلبه. والخطأ الثاني – وهو أخطر – أنك لم تفعل شيئا! فما أسهل أن يفتح بدل الصفحة التي تم إغلاقها مائة آخرين ويكرر فيهم نفس الشبهات والأفكار المسمومة التي لم يكلف أحد نفسه بالرد عليها. أما الخطأ الثالث – وهو الأخطر – أنك بهذا تعلن فشلك فكريا. الكلمة تحارب بالكلمة والقوة لا تردعها إلا القوة. أما إذا استخدمت القوة في قمع الحوار فأنت بهذا تعترف أنك لا تستطيع الرد وأنك هُزِمت على مستوى الحوار ولو أنك بحثت قليلا لوجدت أن كثيرا من العلماء الأجلاء قد ردوا على كل تلك الشبهات وكان الأفضل أن تنشر هذه الردود ليصمت هؤلاء للأبد بدلا من أن نضع أنفسنا – للأسف – في موضع المستبد الذي يريد أن يخرس معارضيه[2]. الخلاصة أنك إذا نظرت للموقف بصورة محايدة أو من وجهة نظر من لا يعرف شيئا عن الإسلام فستجد أن موقفنا سيكون في غاية السوء لو استمر الأمر على هذا الحال.

وللحديث بقية …

أحمد سعد

9 أكتوبر 2011


[1] “بابان معجلان عقوبتهما في الدنيا : البغي ، و العقوق” رواه البخاري ومسلم عن أنس بن مالك

[2] لمن أراد مزيدا من التفاصيل في هذه النقطة بالذات فعليه الرجوع إلى الحلقة العاشرة من برنامج قصص القرآن 2 للأستاذ عمرو خالد.

 
9 تعليقات

Posted by في 9 أكتوبر 2011 in خواطر في الدين

 

الأوسمة: , , , ,

9 responses to “عن التدين الزائف (1)

  1. mohamedibr752

    10 أكتوبر 2011 at 2:51 ص

    كلام جميل يا احمد .. كنت عايز اضيف حاجة بخصوص النوع الثالث 🙂 .. اكيد انت تعرف ان الرسول صلي الله عليه وسلم كان يسب في كثير من الأشعار من قبل المشركين، ولكن هل قرأت تلك الأشعار يوماً ؟ .. الفكرة ان الرسول صلي الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم كانوا يتجاهلون مثل تلك الأشياء فانتهت واختفت .. ارجو ان كل الناس تفعل مثل ذلك وتتجاهل مثل تلك الأشياء وترد بالعلم والعمل بدلاً من الصراخ !

     
    • A Student of Life

      10 أكتوبر 2011 at 11:27 ص

      متشكرين يا كابتن محمد على الكومنت الغالي ده 🙂 وانتظر الجزء الثاني من المقال !

       
  2. أيهم سليمان

    10 أكتوبر 2011 at 4:59 م

    كلام مفيد لفكرة جميلة….
    وإن كنت أرى أن خير ما تكافح به هذه المظاهر هو السخرية (لا المسخرة)… حتى وأن كنت لا أتقنها، لكن أتلذذ بها..
    طبعاً أسلوبك أيضاً (أسلوب الشرح الهادئ الموضوعي) له أيضاً من يتأثر به.

    وتنويه .. على الهامش: حتى الحديث من البخاري لا أراه دقيقاً… فكم من عاقين بوالديهم ماتوا على ضلالتهم ومن دون عذاب في الدنيا…

     
    • A Student of Life

      10 أكتوبر 2011 at 11:24 م

      أشكرك على ردك الجميل وإن كان لي تعليق على كلمة “لا أراه دقيقا”
      أنا أفهم أن يكون الحديث “ضعيفا” أو “موضوعا” لكني لا أفهم كيف يكون الحديث غير دقيق
      ولست أرى تعارضا بين ما تقول وبين الحديث .. فإن أمد الله في عمره ورزق بأولاد فسيرى عقوبته في الدنيا .. وإن مات قبل ذلك فهو أسوأ بالنسبة له !!! لأن عذاب الدنيا يخفف من عذاب الآخرة

       
    • Ahmed Saad

      16 يناير 2012 at 6:53 ص

      برضه كنت عاوز أقول حاجة .. ان عقابه في الدنيا له أشكال كتيرة .. منها أن يضيق عليه في معيشته, وأن تكثر حوله الهموم .. مش لازم يكون في أولاده يعني .. يمكن يكون عدم الإنجاب أصلا عقابا له في الدنيا 🙂

       
  3. Omar Tarek

    10 أكتوبر 2011 at 8:30 م

    بارك الله فيك ..وزادك من العلم والحكمة وسحر الكلمة يا اخ احمد 🙂

     
  4. Ahmed Adel Elshargawy

    11 أكتوبر 2011 at 1:24 ص

    kalam gamel gedna ya ahmed bas I have a comment :
    1- ana 7ass en eslob el kalam mesh wad7 ya ema test5dm slang aw 3arbya fos7a balash el tan6e6 dh 😀
    bas el makal gameeel we ana mn zaman b3any mn el moshkla deh bas enta mn weg-het nazrak eh el sabab ?????
    ana shayf en el gahl el deny mn akbar el asbab

    sorry for using franco 😀 el keyboard bayz 😀

     
    • A Student of Life

      11 أكتوبر 2011 at 10:34 ص

      انتظر المقال الثاني وانت تعرف يا بوحميد 🙂

       
  5. misswarmth

    12 أكتوبر 2011 at 3:04 ص

    كلام من جد على القلب
    كثرة ضعاف القلوب وتردد هذه الرسائل المزعجه رغم معرفة الكثييرين بهرائها توجع القلب

    اشكرك على طرح هذا لعل هناك من يتعض

     

اترك ردا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: